شباب حركة 6 اكتوبر

من اشرف الميرى عن حركة6 اكتوبر والجبهة الاسلامية نعلن تضمانا مع مسيرة يوم الجمعة ونتعهد بالدفاع عن المسيرة كما نتعهد بالدفاع عن جميع المؤسسات العسكرية والحكومية والشرطية وعلى جميع اعضاء حركة 6 اكتوبر والجبهة الاسلامية التواجد فى اماكن تمركزهم السابق ذكره سابقا وحماية المسيرة وجميع المؤسسات الحكومية والشرطية والعسكرية ويحق لاعضاء الحركة والجبهة الاسلامية استخدام مياه النار فى الدفاع عن هذه المنشائات والله ولى التوفيق اشرف الميرى
الجبهة الاسلامية تتعهد بقطع ايادى المرتزقة والماجورين

المواضيع الأخيرة

» مذكرة انجليزى اولى ثانوى كاملة من الوحدة الاولى للتاسعة
الإثنين أكتوبر 07, 2013 3:38 pm من طرف a1963f

» برنامج صانع الفيروسات
الثلاثاء يونيو 04, 2013 10:44 pm من طرف ahm9

» القصة المقررة من العيار الثقيل روعه قمة فى الابداع ملف وراد كامل بتحمل مباشر
الأحد أكتوبر 21, 2012 8:30 am من طرف انسس احمد جابر

» حصريآ ثيمات سونى اريكسون Sony Ericsson C902 على منتدى كل العرب
الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 9:22 am من طرف منير

» للاجهزة الصينية العاب متميزة العاب c1000
الأحد سبتمبر 30, 2012 10:53 am من طرف شاهين

» برنامج PaiN RAT من أقوى برامج اختراق الاجهزة
الخميس سبتمبر 20, 2012 3:44 pm من طرف toubari

» اشرف الميرى يكتب الحبيب يهان ومرسى يرحب بوفود الصهاينه الامريكان
الإثنين سبتمبر 10, 2012 5:07 pm من طرف الناطق الرسمى

»  اشرف الميرى يكتب الحسم يا مرسى او ان ترحل فهو الحبيب صلى الله عليه وسلم
الإثنين سبتمبر 10, 2012 4:36 pm من طرف الناطق الرسمى

» اشرف الميرى يكتب المخطط الصهيو اخوانى
الأحد سبتمبر 09, 2012 3:57 pm من طرف الناطق الرسمى

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

قم بحفض و مشاطرة الرابط أشرف الميرى وLONLY_4 على موقع حفض الصفحات

سحابة الكلمات الدلالية

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

أكتوبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

اشرف الميرى









 ----جميع الحقوق محفوظة مهندس اشرف الميرى ----

    لبنان الى اين

    شاطر
    avatar
    الناطق الرسمى

    مدير عام مدير عام

    ذكر
    عدد الرسائل : 1350
    العمر : 37
    نقاط : 2203
    تاريخ التسجيل : 25/05/2008

    لبنان الى اين

    مُساهمة من طرف الناطق الرسمى في الإثنين مايو 26, 2008 11:14 am

    سوريا تتحدث عن تبادل دبلوماسي محتمل مع لبنان
    الرئيس ميشال سليمان في قصر بعبدا

    خطاب القسم للرئيس المنتخب العماد ميشال سليمان
    ايلاف من بيروت -وكالات: وصل الرئيس اللبناني الجديد ميشال سليمان ظهر اليوم الإثنين إلى القصر الجمهوري في بعبدا ليتولى مهامه لولاية تمتد ست سنوات. ولم يتسلم سليمان الرئاسة من خلفه كما جرت العادة بسبب فراغ هذا المنصب منذ نحو ستة أشهر. وسار سليمان على بساط أحمر إمتد على الطريق الفرعية المؤدية إلى القصر مستعرضًا الحرس الجمهوري الذي عزف النشيد الوطني ولحن التعظيم. وأطلقت مدفعية الجيش 21 طلقة ايذانًا بتسلم الرئيس مهامه فيما كان العلم اللبناني يرتفع مجددًا على السارية بعد غياب نحو ستة أشهر. واستقبل موظفو القصر وعدد كبير من الاعلاميين الرئيس الذي دخل الى الصالون وجلس على كرسي الرئاسة. وكان سليمان قد قام بأول نشاط رئاسي له قبل وصوله الى بعبدا حيث شارك في مراسم وداع امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.ومن المتوقع ان تطلق غدًا عجلة المشاورات الوزارية لتأليف الحكومة الأولى في العهد الجديد، لكن معلومات صحافية اشارت اليوم الى امكانية تأجيل الاستشارات النيابية الى الاربعاء او الخميس .
    وعلى صعيد متصل من المتوقع ان يتطرق خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله اليوم بمناسبة تحرير الجنوب الذي تم تأجيله من الاحد الى الاثنين بسبب تزامنه مع موعد انتخاب الرئيس الى العلاقة مع رئيس كتلة المستقبل سعد الحريري . وتوقعت مصادر اعلامية يتضمن الخطاب إشارات واضحة إزاء سياسة الأبواب المفتوحة على مصراعيها بينه ورئيس كتلة "المستقبل" النائب سعد الحريري، وذلك بعد انتفاء الأسباب التي كانت تحول دون عقد لقاء بين الفريقين طيلة المرحلة التي أعقبت اندلاع حرب تموز 2006. كما من المتوقع ان يتضمن الخطاب شرحًا لما حدث في بيروت قبيل اتفاق الدوحة ، حتى ان بعض المصادر توقعت أن يتطرق نصرالله إلى آخر ما وصلت إليها المفاوضات المتعلقة بتبادل الأسرى مع الإسرائيليين وتسوية مسألة مزارع شبعا، لاسيما أن مناسبة الحديث هي ذكرى تحرير الجنوب.

    ميشال سليمان رمز للوحدة في لبنان المنقسم
    استطاع الرئيس ميشال سليمان قائد الجيش اللبناني الذي انتخبه البرلمان رئيسًا امس، الحفاظ على وحدة الجيش خلال ثلاث سنوات من الاضطرابات دفعت البلاد الى شفا حرب أهلية جديدة. وكرئيس جديد للبنان يتمثل التحدي الرئيسي أمامه في محاولة التوفيق بين السياسيين المتخاصمين الذين اتفقوا على توليه رئاسة بلد أصيب بالشلل بسبب صراعهم على السلطة.
    وقال سليمان في كلمة بعد انتخابه "اخطر ما برز في السنوات الاخيرة خطاب سياسي يرتكز على لغة التخوين والاتهامات المتبادلة مما يمهد لحالة التباعد والفرقة خصوصًا بين الشباب لذا وجب الادارك والعمل على تحصين الوطن والعيش الواحد عبر التلاقي ضمن ثقافة الحوار وليس بجعله ساحة للصراعات."وأبقى سليمان الذي يتولى قيادة الجيش منذ عشر سنوات الجيش بعيدا عن الاشتباكات التي اندلعت هذا الشهر عندما أشعل الصراع السياسي أسوأ صراع مدني منذ الحرب الاهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.
    وبدلاً من التصدي للمسلحين انتشرت قواته فقط للحفاظ على السلام وقوبل تعامله مع الازمة الاخيرة بالثناء من قبل حزب الله بينما أثار استياء الائتلاف الحاكم بسبب ما ينظر إليه على انه عدم تصدي الجيش لهجوم الحزب. وعلى الرغم من انتقادها للجيش لم تسحب فصائل الائتلاف الحاكم دعمها لسليمان كمرشح توافقي لمنصب الرئيس الذي كانوا يأملون أن يشغله أحد زعمائهم.
    ويتولى سليمان (59 عامًا) منصبًا شغر في نوفمبر تشرين الثاني عندما انتهت ولاية الرئيس السابق اميل لحود حليف دمشق الذي كان ينظر إليه خصومه على أنه دمية في يد سوريا. وعين سليمان قائدًا للجيش في عام 1998 عندما كانت سوريا تهيمن على لبنان. ونسق عن قرب مع القوات السورية قبل انسحابها من لبنان في عام 2005 تحت ضغوط لبنانية ودولية اثارها اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
    وكرئيس للبنان سيتعين عليه مواجهة عدد من القضايا المثيرة للانقسام من بينها قرار لمجلس الامن التابع للامم المتحدة يدعو الى نزع سلاح جميع الميليشيات في لبنان وهو مطلب يؤيده خصوم حزب الله في لبنان.
    واذا كانت التوترات الطائفية في لبنان قد اختبرت وحدة الجيش فإن موارده تحملت أعباء أيضًا بانتشار 15 ألف جندي في الجنوب بعد حرب عام 2006 وبسبب المعارك الطويلة مع متشددين اسلاميين في الشمال في عام 2007. وأشرف سليمان وهو ماروني من قرية عمشيت على انتشار القوات في الجنوب بموجب قرار الامم المتحدة الذي أنهى الحرب بين اسرائيل وحزب الله. ويتولى الرئاسة في لبنان ماروني بموجب نظام تقاسم السلطة الطائفي.
    وعلت صورة سليمان كشخصية وطنية خلال المعارك التي استمرت 15 أسبوعًا بين الجيش واسلاميين متشددين يستلهمون نهج تنظيم القاعدة في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان قبل نحو عام. والتف اللبنانيون حول الجيش خلال حملته ضد المتشددين التي قتل خلالها أكثر من 420 شخصًا بينهم 169 جنديًا قبل أن يتمكن الجيش من القضاء على التمرد. ويجيد سليمان اللغتين الانجليزية والفرنسية وهو متزوج وله ثلاثة أولاد. وتخرج سليمان من الاكاديمية العسكرية في عام 1970 ويحمل اجازة في العلوم السياسية والادارية من الجامعة اللبنانية.

    وكان الرئيس سليمان نال 118 صوتًا، وهو عدد مواز تمامًا لعدد الاصوات التي نالها الرئيس اميل لحود لدى انتخابه، فيما وجدت ست اوراق بيض وثلاث اوراق حملت اسماء النائبين السابقين نسيب لحود وجان عبيد والرئيس "رفيق الحريري والنواب الشهداء".
    وتلقى الرئيس سليمان ليلاً اتصالاً هاتفيًا من الرئيس السوري بشار الاسد هنأه فيه بانتخابه "منوهًا بما أعلنه في خطاب القسم" ومعربًا عن "استعداد سوريا لمساعدة لبنان. كما تلقى اتصالات مماثلة من عدد من الزعماء ورؤساء الدول، منها اتصال من الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي وآخر من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد. وهذا وسيكون وزير خارجية ايران منوشهر متكي أول زائر رسمي للقصر الجمهوري في عهد ميشال سليمان.
    من جهته، أكد مصدر سوري مسؤول لوكالة "يونايتد برس انترناشونال" أن بلاده حريصة على أفضل العلاقات مع لبنان وفي مختلف المجالات، من دون أن يستبعد قيام سوريا بتبادل دبلوماسي مع لبنان، مشددًا على ضرورة "تجاوز كل الخلافات وتقديم مصلحة البلدين على أي خلاف". وأشار إلى "أن سوريا على تنسيق دائم مع الجامعة العربية ودولة قطر من أجل انجاز المصالحة اللبنانية على أكمل وجه". وعلى صعيد متصل ذكرت وكالة الانباء السورية ان وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخل موراتينوس اشاد خلال لقاء الاحد مع نظيره السوري وليد المعلم في مطار دمشق، "بدور سوريا التي ساعدت على تحقيق الوفاق اللبناني". واضافت ان الوزيرين تطرقا الى "التطورات الايجابية الحاصلة في لبنان على اثر انتخاب العماد سليمان وعملية السلام في المنطقة"، مشيرة الى ان موراتينوس أعرب خلال اللقاء عن "دعمه استئناف مفاوضات السلام السورية الاسرائيلية".
    هذا وغادر الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى غادر صباح اليوم بيروت متوجها الى دمشق لاطلاعها بصفتها رئيسة القمة العربية على المشاورات التي انتجت اتفاق الدوحة بين الاطراف اللبنانية وسبل متابعة تنفيذه واوضح المصدر ان موسى سيلتقي الرئيس السوري بشار الاسد ونائبه فاروق الشرع ووزير الخارجية وليد المعلم الذي حضر جلسة انتخاب الرئيس ميشال سليمان.
    من جهتها أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن الرئيس اللبناني ميشال سليمان وجه دعوة إلى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ليزور لبنان. وأعلن الرئيس ميشال سليمان عن دعوته خلال لقائه مع وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي في بيروت.
    بن جاسم: على سليمان أن يعيد المياه إلى مجاريها بين اللبنانيين
    بدوره شدد رئيس وزراء قطرالشيخ حمد بن جاسم على أن "المعجزة حصلت في الدوحة لانه كان هناك اجماع عربي في البداية على تفويض اللجنة وإعطائها كل الدعم"، مشيراً الى "أننا حاولنا قدر الإمكان الا نستمع الى التشويش الخارجي والا تكون هناك إقتراحات كثيرة من الخارج لأننا كنا نعرف أرض الواقع وكنا نعرف ما هي المشكلة".
    ولفت بن جاسم، في حديث الى قناة "الجزيرة"، الى أن "البعض كان يعتقد ان قطر ميالة مع طرف ضد طرف، وأنا لمست ذلك من الجامعة العربية ومن بيروت ايضا، ولكن سياسة سمو الأمير كانت تؤكد إننا وسطاء وسنكون وسطاء نزهاء في هذه العملية، وأعتقد ان هذا ثبت للجميع، وقطر بذلت جهودا مع الطرفين للوصول الى حل مشرف للطرفين ولا يكون فيه أحد خاسراً".
    ورأى أن سليمان "يستطيع ان يقوم بعمل مفيد لأن هناك إتفاقاً عربياً ودولياً ولبنانياً حوله ولكن عليه عبئاً وعليه عملاً كبيراً جدا، ويحتاج ان يخلق التوازنات وأن يُعيد المياه الى مجاريها بين اللبنانيين".
    وأشار الى أن "التصعيد الذي حصل في لبنان كانت مبرراته ضعيفة، فلو ذهبنا للعقل نجد أن مبرراته ضعيفة، وهذا التوتر كان يجب ان يُزال، لأن هناك توتراً في فلسطين وفي الصومال وفي السودان، وهناك قضية الملف النووي الإيراني، أي هناك قضايا كثيرة محيطة بالعالم العربي"، وقال: "الاتحاد الأفريقي هو أفضل منا في حل القضايا، فنراه يرسل قوات ويحاول جمع الأطراف وإقامة المؤتمرات للحل، فلماذا العرب الذين يملكون جامعة عريقة منذ سنوات لا يستطيعون أن يجمعوا العرب أو يجمعوا الأطراف أو يتدخلوا لنصرة المظلوم حتى لو عسكريا، وهذا باعتقادي موضوع يجب ان يدرس بعناية إذا أردنا ان يكون هناك صحوة للعالم العربي".
    وعن وجود امكانية لقيام قطر بدور لإصلاح الوضع بين دمشق والرياض، أجاب: "أولا، إذا طُلب منا أي شيء، نحن نقوم بما نستطيع ولكن أنا متأكد إن جلالة الملك عبدالله والرئيس بشار الاسد حريصان على إيجاد حل، وبحكمتهما قد يصلان الى تفاهم لأن تاريخيا السعودية وسوريا كانتا متفقتين في قضايا كثيرة وكان هناك إنسجام في السياسة، وباعتقادي ان هذه مرحلة عابرة وسنجد بعدها ان العلاقات قد تحسنت بينهما".
    وعما اذا كان يخشى نزاع أميركي - إيراني في المرحلة المقبلة، أجاب: "هذا وارد طبعًا، نحن كدولة قطر موقفنا معروف في هذا الموضوع، وأبلغناه الى كل الأطراف المعنية بأننا لن نقبل أن نكون طرفًا في أي نزاع عسكري مع إيران". وقال: "إيران جارة مهمة لنا، ونحن مؤمنون بأن مصير الخليج ان يكون هناك إتفاق واضح بين دول مجلس التعاون وإيران على التعاون وعلى التحاور بسلام".

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:25 am