شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
fouzia
مشرف على اقسام الكمبيوتر والانترنت
مشرف  على اقسام الكمبيوتر والانترنت
انثى
عدد الرسائل : 340
العمر : 36
نقاط : 490
تاريخ التسجيل : 16/10/2008

ما أجمل إحسان الظن

في السبت مايو 30, 2009 2:00 pm
ما أجمل إحسان الظن

ما أريحه على قلب الواحد فينا .. به يسلم من أذى الخواطر المزعجة المقلقة .. التي تشقينا في

حياتنا .. وتتعب أجسادنا .. وتؤذى نفوسنا

إحسان الظن الذي يؤدي إلى سلامة الصدر

وتدعيم روابط الألفة والمحبة بين أبناء المجتمع .. لا سواد فى القلوب .. بل راحة وصفاء .. لا غل .. لا حقد .. لا حسد



من روائع إحسان الظن


دخل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ذات يوم السوق يريد أن يبتاع لنفسه شيئاً ..

فوضع يده على رأسه كي يخرج الدراهم من عمامته فإذ بالدراهم قد سُرقـت ..

نعم لقد امتدت يد سارق إلى عمامة ابن مسعود رضي الله عنه فسرقت دراهمه .. فلما رأى

الناس ما حصل وهامهم هذا الأمر أن يحصل مع صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم

أخذوا يدعون على السارق بقطع يده ويشتمونه ..

فما كان من عبد الله بن مسعود رضي الله عنه إلا أن وقف وقال :- اللهم إن كانت

لمن أخذ الدراهم حاجة يريد قضاءها اللهم فاقض حاجته ..

وإن لم تكن له بهذه الدراهم حاجة اللهم فاجعله آخر ذنب له ..




نملة تحسن الظن


وهذه نملة حشرة صغيرة .. لا تملك من القوة والعقل ما يمتلكه الإنسان .. انظر لحسن أدبها ..

ورجاحة عقلها ..وحسن ظنها.. والتماسها العذر لما رأت نبي الله سليمان عليه السلام وجنوده ..

قال الله سبحانه تعالى :- ( حتى إذا أتوا على واد النمل قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم

لا يَحطِمَنَّكُم سليمان و جنوده وهم لا يشعرون ) ..

قالت : ( وهم لا يشعرون )

فقد التمست لبني الإنسان عذراً .. لتحطيمه لها .. لدقة حجمها ..

واستحالة رؤيتها في حال انشغاله عنها بما هو أعظم ..

بينما نرى بني البشر اليوم .. لا يلتمس لأخيه

المسلم عذراً .. ويتسلط عليه بإساءة الظنون .. والتفتيش عن النوايا التي ما أُمر

بها
لاتكن أسهل مافي الحياة..ولاأصعب مافيها
ولكن كن أنت الحياة ...في أسمى معانيها

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى